الحل العسكري في ليبيا

واشنطن ترفض الحل العسكري في ليبيا

أكد مساعد وزير الخارجية الامريكى جون سوليفان أن الولايات المتحدة لا تؤيد الحل العسكري في ليبيا، قائلا إن مثل هذا البديل سيزيد من زعزعة استقرار البلاد.

وقال إن”أي محاولة لفرض حل عسكري أو تحديد مواعيد نهائية وهمية أو تقويض وساطة الأمم المتحدة في ليبيا لن تؤدي إلاإلى زعزعة استقرار البلاد”،و ذلك على اثر مقابلة طويلة مع رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد.

ومن المقرر أن يجتمع سوليفان مع رئيس الوزراء الليبى فايز السراج يوم السبت فى العاصمة التونسية،حيث رحب بجهوده الرامية إلى تعزيز الحوار وإيجاد حل سياسي في ليبيا.

ووفقا لتصريحات المسؤولين الدبلوماسيين، فإن الاتفاق السياسي، الذي وقعته الأطراف الليبية سنة 2015 في المغرب تحت رعاية الأمم المتحدة، لا يزال يمثل إطارا لحل سياسي للنزاع ولتحول سلمي.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer