أداءات على واردات

واشنطن تفرض أداءات على واردات من حلفائها والاتحاد الأوروبي يتوعد

صرح وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس اليوم الخميس بأن أداءات تقدر بنسبة 25% ستطبق على واردات الصلب وأداءات بنسبة 10% ستطبق على واردات الألومنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك وذلك مع انتهاء إعفاء مؤقت كان قد منح لهذه الدول.

وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ ابتداء من منتصف الليل أي بحلول الساعة 04:00 بتوقيت غرينيتش من يوم الجمعة. وأضاف روس: « نتطلع إلى استمرار المفاوضات مع كل من كندا والمكسيك من جهة ومع المفوضية الأوروبية من جهة أخرى لأن هناك قضايا أخرى يتعين علينا تسويتها ».

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر تعقيبا على هذا القرار: « إن الاتحاد سيفرض تدابير سريعة لموازنة رسوم الصلب والألومنيوم التي فرضتها واشنطن ». ووصف يونكر الخطوة بالسيئة، وقال: « إن هذا يوم سيء على التجارة العالمية ».

وقد يؤدي هذا القرار الأمريكي إلى حرب تجارية بين الولايات المتحدة وحلفائها، حيث توعد الاتحاد الأوروبي بالرد بالمثل، إذ بروكسل قد توعدت في وقت سابق بفرض أداءات على بضائع أمريكية مثل دراجات هارلي دايفيدسون، وسراويل الجينز.

وقام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض هاته الاداءات في مارس قبل تعليقها مؤقتا لمواجهة مشكلة غزارة تواجد هاته المعادن في الأسواق، وبالرغم من أن هذا الإجراء كان يستهدف الصين بصفة أولية إلا أنه أضر بحلفاء الولايات المتحدة أيضا.

وكانت الولايات المتحدة قد أعفت بشكل مؤقت كل من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي على أمل أن يتم التوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف، لكن المسؤولين التجاريين من هذه الدول فشلوا في التوصل إلى تسوية ما دفع واشنطن لفرض الأداءات.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer