أحمد غزال
Copyrights Image: leaders.com.tn

وداعا أحمد غزال

بتاريخ.يوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 رحل السفير أحمد غزال عن الدنيا وارتقت روحه إلى بارئها بعد حياة حافلة بخدمته لوطنه لعقود طويلة في السلك الدبلوماسي حيث كان في كوكبة الأفواج الأولى للكفاءات الجامعيّة التّونسيّة الشابة التي التحقت بوزارة الشؤون الخارجيّة سنة 1958. وكان للمنعم بمشيئة الله مسيرة طويلة ومرموقة في العمل الدبلوماسي حيث ارتقى سائر رتب المهنة، وتقلّد مهاما رفيعة صلب الوزارة، وكذلك تولّى مهام سفير لتونس في العديد من عواصم العالم البارزة فضلا عن تقلده لمهام مندوب قار لها لدى المنتظم الأممي بنيويورك؛ ومنذ مراحل مبكرة من مسيرته المهنيّة كان صلب حراك الدبلوماسيّة التونسيّة النشيطة والفاعلة على مختلف الأصعدة الثنائيّة والإقليميّة والأمميّة و هو يرتّب في عداد أمهر عناصرها سواء في عهد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة أو العهد الذي تلاه.
و الراحل أحمد غزال أحد الفرسان الروّاد لدبلوماسية لدولة الاستقلال حرص بعد خروجه من الخدمة أن يساهم في الحفاظ على أواصر أهل المهنة وعلى المساهمة في تأسيس جمعيّة قدماء رؤساء البعثات الدبلوماسيّة والقنصليّة التونسيّة منذ سنة 2011.كما ساهم في إرساء تقليد الاحتفاء سنويّا بذكرى إعادة تأسيس وزارة الشؤون الخارجيّة التونسيّة.
والأسرة الدبلوماسية التونسيّة كافة بأجيالها التي انفكت عن الخدمة وسائر من ينتسب إلى سلكها النشيط حاضرا تتقدّم لأسرة المنعم الراحل أحمد غزال بخالص التعازي وأعمق مشاعر المواساة في فقيدها العزيز سائلة العلي القدير أن يشمله بواسع الرحمة وأن يسكنه فراديس جنانه ويرزق كافة أهله ورفاقه وزملائه جميل الصبر والسلوان.
الطاهر صيود
رئيس الجمعيّة التونسية لقدامى السفراء والقناصل العامين

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer