وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي يوصى بضرورة توفير صيغ جديدة للتمويل لفائدة...

وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي يوصى بضرورة توفير صيغ جديدة للتمويل لفائدة المستثمرين الشبان

0
PARTAGER

أكد وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، فاضل عبد الكافي، « ان الاختلال بين طرق التمويل المعمول بها حاليا (البنوك التقليدية) وحاجيات الباعثين « ساهمت في احباط العديد من المستثمرين وخاصة الشبان منهم. » وشدد الوزير، خلال المنتدى الاول حول « التمويل التشاركي في المتوسط » المنتظم يوم أمس الخميس 27 أكتوبربقمرت، حرص الوزارة على تحرير الطاقات الشابة في تونس وتوفير مزيد من الفرص لتجسيم الافكار الجديدة من خلال احداث اليات تمويل مبتكرة جديدة مؤكدا انه سيساند بعث مشروع قانون ينظم التمويل التشاركي في تونس. وأوصى في هذا السياق بضرورة توفير صيغ جديدة للتمويل لفائدة المستثمرين الشبان لاسيما التمويل التشاركي. ولاحظ ان تجربة القروض الصغرى  » تعد ناجحة » في تونس وبقيت البورصة، حسب رايه، مثالا غير جيد للتمويل البديل ذلك ان رسملتها تظل « ضعيفة » ولا تمثل المؤسسات المدرجة بها الا جزء بسيط من النسيج الاقتصادي (غياب بعض القطاعات في البورصة). ومنجهته، افاد محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري، « ان التحدي الكبير اليوم هو تحديد منظومات قادرة على تحريك العرض والطلب على التمويلات ودفع الاقتصاد ». وبخصوص التمويل التشاركي أكد العياري ضرورة تركيز اليات من شانها تقييم مخاطر هذا النوع من التمويل والتفكير في ضبط منظومة تامين على القروض لتفادي مشاكل الضمانات.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire