وزير الخارجية يلتقي وفدا عن مجموعة الصداقة البرلمانية كندا-إفريقيا

وزير الخارجية يلتقي وفدا عن مجموعة الصداقة البرلمانية كندا-إفريقيا

0
PARTAGER

ذكر بلاغ إعلامي لوزارة الخارجية، أن خميس الجهيناوي وزير الخارجية قدم بمناسبة لقاءه مع وفد عن مجموعة الصداقة البرلمانية كندا-إفريقيا بالبرلمان الكندي، يترأسه،روبارت أوليفانت، بمناسبة الزيارة التي يؤديها هذا الوفد إلى تونس من 16 إلى 20 جانفي الجاري، بحضور سفيرة كندا بتونس، كارول ماكوين،بسطة عن المسار الانتقالي في تونس، مبرزا النجاحات التي حققتها البلاد في المجال الديمقراطي وتركيز المؤسسات الدستورية.كما استعرض جملة التحديات التي تواجهها في هذه المرحلة، مشددا على أن الوضع الاستثنائي الذي تمر به تونس يتطلب من شركائها وأصدقائها دعما اقتصاديا استثنائيا يتجاوز أطر الدعم التقليدية، ويسمح بتجاوز صعوبات المرحلة الحالية، خصوصا على المستوى الاقتصادي على حد قوله.وثمن، في هذا الإطار، الدعم الذي ما فتئت تقدمه كندا لتونس لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية والتنموية، مؤكدا أهمية المشاركة الكندية في المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار 2020. من جانبهم، ووفق المصدر ذاته، أعرب أعضاء الوفد البرلماني الكندي عن « مدى إعجابهم بالتجربة التونسية في مجال الانتقال الديمقراطي، وبالحركية التي تميز مؤسسات المجتمع المدني »، مبرزين « أهمية تواصل الدعم الكندي لتونس، وضرورة تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، لا سيما في مجالي التعاون البرلماني ومكافحة الإرهاب ». وأكد أعضاء الوفد يقينهم بأن « من مصلحة كندا، وبقية الدول الكبرى، المساهمة في إنجاح التجربة الديمقراطية الناشئة والمتفردة في تونس ».وتطرق اللقاء، الذي حضرته سفيرة كندا بتونس، كارول ماكوين، إلى واقع العلاقات التونسية الكندية، وسبل الارتقاء بها في جميع المجالات، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وخاصة الوضع في ليبيا.

Pas de commentaires

Laisser un Commentaire