وزير الشؤون الخارجية

وزير الشؤون الخارجية يلتقي نظيره الكندي ستيفان ديون الذي يؤدي زيارة رسمية هي الأولى لبلد عربي

خلال لقائه مع نظيره الكندي أشار وزير الخارجية لحرص تونس على مواصلة العمل من أجل توطيد أواصر الصداقة مع كندا وتعزيز التشاور الثنائي المرتكز على مبادئ الديمقراطية ودولة القانون واحترام الحريّات والحقوق، مشددا على أهميّة تدعيم علاقات الشراكة لدفع الاستثمار وتوسيع مجالات التعاون.

وذكّر في هذا الإطار بالعلاقات العريقة والمثالية التي تربط البلدين والتي تعود إلى أوت 1957 تاريخ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مشيرا إلى أن كندا كانت من أول الدول التي اعترفت باستقلال تونس وساندت نشأة الدولة الفتية.

واستعرض وزير الشؤون الخارجية مختلف أوجه التعاون التونسي الكندي وخاصة في مجال التعليم العالي مشيرا إلى أن عدد الطلبة التونسيين بكندا البالغ حوالي 5000 إضافة إلى الجالية التونسية المتنامية بهذا البلد يؤشّر على عمق العلاقات بين البلدين.

و وفي بلاغ نشرته وزارة الخارجية جدّد الوزير الدعوة إلى ضرورة مراجعة تحذيرات السفر التي وجهتها بعض البلدان إلى رعاياها المتوجهين إلى تونس معتبرا أن هذا الإجراء يخدم مصالح الإرهابيين وأهدافهم في ضرب اقتصاد البلاد.

من جهته أشاد وزير الشؤون الخارجية الكندي بالتجربة الديمقراطية التونسية المتفردة في محيطها الإقليمي والدولي مؤكدا أن نجاح بلادنا في مسار الانتقال الديمقراطي جعل منها مثالا يحتذي يستوجب دعم المجموعة الدولية ومساندتها.

وأكّد مصلحة كندا في نجاح الديمقراطية الناشئة في تونس مبديا استعدادها لمراجعة برنامج المساعدات الكندية للدول النامية ليخصص حيز هام منها لبلادنا.

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer