عمليات تخريب ونهب وعدوان ضد الأمنيين

يوسف الشاهد: شهدنا عمليات تخريب ونهب وعدوان ضد الأمنيين وهذا أمر غير مقبول

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم الثلاثاء أن الاضطرابات التي وقعت الليلة الماضية في عدة مناطق من البلاد لا يمكن اعتبارها احتجاجات ضد ارتفاع الأسعار.

وقال « لقد شهدنا عمليات تخريب ونهب وعدوان ضد الأمنيين وهذا أمر غير مقبول » مشيرا إلى أن السلطات ستنفذ القانون ضد مرتكبيها ومن يحرضون عليها.

ووفقا له، ما حدث في اليوم السابق « ليست احتجاجات، مضمونة ومحمية بموجب القانون. وأولئك الذين يريدون الاحتجاج يمكن أن يفعلوا ذلك في النهار وليس ليلا« ..

وكان رئيس الحكومة يتحدث إلى الصحافة خلال زيارة تفقدية لقوات الأمن المتمركزة في منطقة تطاوين على الحدود مع ليبيا في إطار الحملة الجارية ضد الإرهاب.

وقال « إننا مطالبون باليقظة« ، مشيرا إلى احتمال تسلل عناصر « إرهابية يمكن أن تستفيد من الوضع لعبور الحدود« .

وأظهرت أشرطة الفيديو المنشورة على مواقع عدة وسائل إعلام طرقا قطعت بإحراق إطارات ومطاردات بين الشرطة والمتظاهرين الذين رشقوا الحجارة وأحيانا زجاجات المولوتوف.

وأصيب العديد من الأمنيين أثناء هذه الاشتباكات.

وتوفي متظاهر في طبربة التي تبعد نحو ثلاثين كيلومترا عن العاصمة. ووفقا لوزارة الداخلية، فإن الضحية، هو رجل يبلغ من العمر 45 عاما، يعاني من « مرض تنفسي مزمن« . وذكر أنه اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع الذي تستخدمه الشرطة..

واعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية عن  اعتقال 44 شخصا من بينهم 18 في مدينتي التضامن والإنطلاقة في ضواحي تونس و 10 في قفصة و 18 في القصرين حيث كانت الاضطرابات شديدة العنف.

وفى صباح يوم الثلاثاء، ساد « هدوء حذر » في المدن التي شهدت ليلة متوترة..

A voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

A ne pas manquer