مكانة إفريقيا في سياسة تونس الخارجية

مكانة إفريقيا

بعد 14 جانفي 2011 طال النقد سياسة تونس الخارجية، واعتبر كثيرون، حتّى من بين أبناء الأسرة الدبلوماسية، أنّ السلطة السياسية لم تعر لعقود طويلة وخاصّة منذ 7 نوفمبر 1987، الاهتمام اللازم لبعد البلاد الأفريقي، ممّا حال دون تعزيز حضورها وإشعاعها على الصعيدين الثنائي ومتعدّد الأطراف، وفوّت بالتالي على المجموعة الوطنية فرصا كان بالإمكان استغلالها لتنمية صادراتنا

تونس وأفريقيا: الفرص والآفاق

تونس و أفريقيا

عندما يجوب الزائر بهو مبنى الاتحاد الأفريقي الفخم بأديس أبابا يقع نظره على مجموعة من الصور علّقت على أحد الجدران الخارجيّة لقاعة الاجتماعات الكبرى.. هي صور قادة أفريقيا وعظمائها، وفي مقدّمتهم أولئك الذين أعلنوا قيام منظمة الوحدة الأفريقيّة في 25 ماي 1963 في العاصمة الأثيوبيّة. منذ ذلك التاريخ أصبحت أديس أبابا مقرّ المنظّمة التي تحوّلت

Les adieux de Ban Ki Moon à l’Union Africaine

Ban Ki Moon

Ban Ki Moon assistait Samedi 30 janvier dernier pour la dernière fois à un Sommet Africain, en sa qualité de Secrétaire Général de l’Organisation des Nations Unies, son mandat venant à terme dans quelques mois. La séance inaugurale du 26ème Sommet des chefs d’Etats et de gouvernement de l’Union Africaine, tenue les 30 et 31

القمّة السادسة والعشرون للاتحاد الأفريقي: الأمن والسلم والإرهاب أبرز الشواغل

القمّة

عبد الحفيظ الهرقام، كاتب دولة و سفير سابق   طغت على مداولات القمّة السادسة والعشرين للاتحاد الأفريقي المنعقدة بأديس أبابا يومي 30 و31 جانفي الماضي مسائل الأمن والسلم وتصاعد مخاطر الإرهاب في القارّة والموقف من المحكمة الجنائية الدوليّة ومصادر تمويل الأجندة 2063 التي تعتبر رؤية وخارطة طريق مشتركتين بالنسبة إلى الخمسين سنة القادمة من أجل بناء “أفريقيا