الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة والعالم والعربي

بورقيبة

حظي الزعيم الحبيب بورقيبة –رحمه الله- بثقافة عربية إسلامية عميقة بحكم انتسابه الى مدارس تونسية، بداية من الكتاب الى المدرسية الصادقية. لذلك فإن عمق الحضارة العربية الإسلامية لديه كان له الأثر الايجابي في مواقفة وقراراته. لكنّه كان واقعيا في تعامله السياسي. لذلك لم يكن متحمسا لإقامة تعاون أو تنسيق مع رموز الحركات الإسلامية في باريس.

كلمة وفاء في ذكرى رحيل اخينا الدبلوماسي الكبير محمد عمامو

رحيل محمد عمامو

وهكذا الايام، لقد مرّ حولان على رحيل محمد عمامو عن هذه الدنيا للالتحاق بالرفيق الأعلى وترك فراغا وذكريات عزيزة لدى كلّ من عرفوه. فبعد تقاعده إثر سنوات طويلة من العمل الديبلوماسي المضني والمثري– كسفير او وزير مستشار لدى رئاسة الجمهورية او أمين عام الإتحاد المغاربي– أصبح مجلسه الأسبوعي مزارا لكل الشخصيات التونسية من شعراء ومثقفين

خطر السياسة على الديبلوماسية

اللجنة العليا التونسية الموريتانية

خطر السياسة على الديبلوماسية بقلم صلاح الدين الجمالي كاتب دولة سابق للشؤون المغاربية و الإفريقية، سفير سابق   إن إمكانيات و أوصاف الديبلوماسي الفكرية و الخُلقية كانت منذ القدم عنصرا هاما في اختيار المكلفين بمهام الاتصال و التعامل مع البلدان الأجنبية و الدفاع على مصالح الدولة. وكان الملوك و غيرهم من ساسة الدول يحرصون على