تعزية ومواساة لآل خليل

تعزية

بكلّ أسى وأسف تتقدم الجمعية التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين بخالص التعازي ومعاني المواساة للسيّد السفير إبراهيم خليل في رحيل المنعمة شقيقته تغمدها الله العلي القدير بواسع رحمته وأسكنها فراديس جنانه وألهم ذويها و آل خليل كافة موفور الصبر والسلوان لفقدانها. عن الجمعية التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين رئيسها السفير الوزير الطاهر صيود.

تعزية لآل الهرقام

تعزية

بكل أسى وأسف تتقدم الجمعية التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين بخالص التعازي ومعاني المواساة إلى السّيد السفير عبد الحفيظ الهرقام وعائلة شقيقه الراحل المنعم توفيق الهرقام تغمّده الله العلي القدير بواسع الرحمة وأسكنه فراديس جنانه وألهم آل الهرقام كافة موفور الصبر والسلوان في مصابهم الأليم. عن الجمعيّة التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين رئيسها السفير الوزير

تــعــــزيــــة

تعزية

تتقدم الجمعيّة التّونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين بكل أسى وأسف بخالص التعازي ومعاني المواساة إلى السيّد السفير البشير المساكني وكذلك أسرة شقيقه الأكبر الراحل بلقاسم المساكني تغمّده العلي القدير بواسع الرحمة وأسكنه فراديس جناته وألهم كافة ذويه وافر الصبر والسلوان. عن الجمعيّة التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين رئيسها السفير والوزير الطاهر صيود.

الله أكـــبـــــر

بكل ّ أسى وأسف تلقّت الجمعيّة التّونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين هذا اليوم الاثنين 17 أوت 2020 نعي المنعم السفير علي الشّاوش الذي غيبه الموت في سن الثانية والسبعين والذي قضى القسم الأوفر منه في خدمة وطنه بكل اقتدار و إخلاص وتفان حيث تقلد مسؤوليات رفيعة متعددة شملت على سبيل الذكر وليس الحصر خطط وزير

مساهمة الجمعيّة التونسيّة لقدماء السفراء والقناصل العامين في صندوق 1818 لمكافحة جائحة كوفيد 19

diplomatie culturelle

في نطاق الاسهام في دعم المجهود الوطني والأهلي لموارد صندوق 1818 المحدث لمكافحة جائحة كوفيد 19 المستجد تبرعت الجمعيّة التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين بمبلغ خمسة آلاف دينار وذلك بتاريخ يوم الخميس 27 مارس 2020

Avis de report des Assemblées Générales du Cercle Diplomatique

Le Cercle Diplomatique informe ses membres et amis que, en raison de circonstances impérieuses et imprévues, les Assemblées Générales ordinaire et élective qu’il a programmées pour samedi 15 février 2020, ont dû être reportées. Tout en s’excusant pour ce report, le Comité Directeur du Cercle informera ses membres et amis de la nouvelle date. Pour

INVITATION

الجمعية التونسية

L’Association des Etudes Internationales organise, en partenariat avec l’Association des Anciens Ambassadeurs et Consuls Généraux, une Conférence sur le thème « la Libye, lecture sécuritaire et géopolitique ».Les membres et amis des deux Associations y sont cordialement invités. L’Amiral Kamel Akrout animera cette Conférence qui se tiendra le mardi 11 février 2020 à partir de

موكب وفاء وثناء من وزارة الشؤون الخارجية التونسية نحو السفير الراحل صلاح الدين الجمالي بتاريخ يوم الجمعة 20 سبتمبر 2019

أقامت وزارة الشؤون الخارجية التونسية عشيّة يوم الجمعة 20 سبتمبر 2019 بمقرها موكب وفاء وتكريم للسفير الراحل صلاح الدين الجمالي ولعائلته حضره السيد وزير الشؤون الخارجية وكاتب الدولة السيد صبري باشطبجي والسيد الطاهر صيود الوزير والسفير السابق رئيس الجمعية التونسية لقدماء السفراء والسيّد أحمد ونيّس وزير الخارجية الأسبق وشارك في الموكب إلى جانب إطارات الوزارة

كلمة وفاء من الطاهر صيود رئيس الجمعيّة التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين للراحل السفير صلاح الدين الجمالي في الموكب المقام للغرض في وزارة الشؤون الخارجية بتاريخ يوم الجمعة 20سبتمبر2019

diplomatie culturelle

باسم الله الرحمان الرّحيم سيادة الأخ خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية حضرات السيدات والسادة المحترمين كاتبي الدولة و إطارات وأعوان الوزارة وكافة الآخوة الحاضرين معنا هنا من زملاء و أصدقاء الراحل العزيز السفير صلاح الدين الجمالي طيّب الله ثراه، السيدة المربية الفاضلة ليلى القبّي أرملة الفقيد الأعزاء كريمة وأبناء الراحل، سامية، ومحمد، ومهدي، ومحي الدين

تأبين السفير الراحل صلاح الدين الجمالي في موكب دفنه بتاريخ يوم السبت 14 سبتمبر 2019 بمقبرة منزل بوزلفة

في موكب مهيب جرى عشيّة يوم السبت 14 سبتمبر 2019 تشييع جثمان السفير الراحل صلاح الدين الجمالي إلى مثواه الأخير بمقبرة مدينة منزل بوزلفة في الوطن القبلي و قد حضر الجنازة جمع حاشد من أبناء مدينته وعدد غفير من زملائه من الأسرة الدبلوماسية التونسية في مقدمتهم كاتب الدولة للشؤون الخارجية السيد صبري باشطبجي والوزير السابق