لبنان والوصول إلى بَّر الأمان

أسابيع ثلاث مرت على الإنتفاضة اللبنانية، التي رأها البعض أنها تأتي في سياق الموجة الثانية من الإنتفاضات العربية التي تضم إلى جانب لبنان كل من السودان والجزائر والعراق ولو اختلف أحيانًا صاعق التفجير بين بلد وآخر لكن العامل الأساسي يتمثل دائمًا في الأوضاع الإقتصادية المتردية وتداعياتها الإجتماعية والأخرى. « كفى لم نعد نحتمل » هو ما يصلح

« Et si subitement, tous les arabes disparaissaient »

par Othman JERANDI Ancien Ministre des Affaires Etrangères Ancien Ambassadeur Au fil de mes lectures quotidiennes, un titre-question a surgi par pur hasard sur un site d’information que je parcourais en fin de soirée, alors que j’étais déjà exténué par plusieurs lectures et différents « plateaux-TV-casse-têtes »  :  « Et si , subitement, tous les arabes disparaissaient? ». Un

مرئيات سفير سابق لسياسة تونس الخارجية المنشودة في ظل الرئاسة الجديدة…

بقلم: محمد إبراهيم الحصايري يحتوي هذا المقال على جملة من الأفكار والمقترحات التي أحببت أن أدلي بها، أو أجدّد الإدلاء بها، في بداية الفترة الرئاسية الجديدة، عسى أن تجد آذانا صاغية من رئيس الجمهورية الذي يختصّ، دستوريا، بضبط السياسات العامة في مجالات الدفاع والعلاقات الخارجية والأمن القومي، وهو يستهلّ، على بركة الله، عمله على رأس

Opinion : Les mouvements populaires en cours dans le monde : Une révolution des « exclus » ou une « machination » à l’échelle internationale ?

© EPA

Par Ali Hachani, ancien Ambassadeur La deuxième décennie de ce vingt et unième siècle a été marquée par une série de mouvements de masse qui ont produit de nouveaux défis à la stabilité des Etats touchés et à l’Ordre Mondial hérité des décennies et siècles passés. Ces mouvements ont connu une évolution rapide ce qui

اللجنة الدستورية السورية: استراحة محارب أم بداية حل

د. ناصيف حتي   أخيراً، بعد حوالي عامين ونيف من الزمن الذي شهد مفاوضات بأشكال مختلفة حول تشكيل وإطلاق اللجنة الدستورية كمدخل وكآلية للتسوية السلمية للازمة السورية، وكانت روسيا وراء تلك الفكرة أساساً، ولدت اللجنة على أيدي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون. وكانت العقبة الثانية بعد قبول الجميع بلجنة مكونة من ١٥٠

فرنسا أو « قوة التوازن »: هل من دور جديد

البرلمان التونسي

تنشط الديبلوماسية الفرنسية كوسيط في ملف العلاقات الصدامية الأميركية الإيرانية المتصاعدة وهو أكثر الملفات سخونة وتعقيدًا في منطقة الشرق الأوسط من حيث تداعياته المباشرة واللاحقة فيما لو لم يتم التعامل معه بنجاح: سياسة أميركية قائمة على أقصى درجات الضغوط مع الإستعداد للتفاوض إلى جانب هذه الضغوط، ورفض إيراني للتفاوض ما لم تعد واشنطن إلى احترام

حروب إسرائيل في « المسرح الاستراتيجي السوري »

د. ناصيف حتي يأتي التصعيد الإسرائيلي من خلال الهجوم العسكري على أهداف في كل من العراق وسوريا ولبنان بشكل متتابع ليعكس تحولاً هاماً في السياسة الإسرائيليّة: الانتقال من استراتيجيّة تقوم على الغموض أو عدم الإعلان عن مصدر الضربات، المعروفة المصدر دائماً، في العراق وسوريا بشكل خاص، إلى الإعلان المباشر عن ذلك وعرض أسبابه ودوافعه. اسرائيل

الانتخابات الاسرائيلية وصفقة القرن

الانتخابات

أسابيع ثلاث تفصلنا عن الانتخابات النيابية الاسرائيلية وما زالت صورة التحالفات الممكنة في الكنيست الجديد غير واضحة. ويرى عدد من المراقبين ان النتائج لن تكون مختلفة بشكل كبير ومؤثر عن خارطة توزيع القوى التي أفرزتها الانتخابات الماضية في نيسان والتي لم تسمح ببلورة ائتلاف لتشكيل حكومة، الأمر الذي ادى إلى حلّ الكنيست والدعوة إلى انتخابات

عبد العزيز قاسم: الدبلوماسية الثقافية: ماذا ولماذا؟

الثقافية

تحسيسا بأهمية مساحة تكاد تكون غير معروفة من بين مساحات العمل الثقافي، نظّمت الجمعية التونسية لقدماء السفراء والقناصل العامين،يوم السبت 22 جوان المنصرم، بالقصر السعيد للآداب والفنون (باردو) ندوة حول «الدبلوماسية الثقافية» محورها محاضرة للسفير المتقاعد ووزير الثقافة الأسبق الأستاذ صالح البكاري بعنوان: «الدبلوماسية الثقافية إحدى أدوات القوّة الناعمة». وذلك بحضور وزيري الشؤون الخارجية والشؤون

فبحيث، هناك وداع ديموقراطي…

وداع

حتّى الأنظمة الاستبدادية تودع زعاماتها بما يليق بمقامها، وحتّى الأنظمة الاستبدادية تحرص على تداول سلمي وسلس للسلطة، بل إنّ مصلحتها تكمن في ترتيب البيت الداخلي وتفرض طوقا من القواعد والإجراءات، كل سلطة في الدنيا همّها الأوّل البقاء بأقلّ قدر من التكاليف. الأمثلة على ذلك أكثر من أن تحصى؛ يحدث أن تضطرب سلطة سياسية إثر وفاة