أوروبا ترفض كتالونيا مستقلة

كتالونيا

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر  إنه  » لا يريد كتالونيا مستقلة  » وذلك يوم الجمعة خلال كلمة ألقاها بجامعة لوكسمبورغ . وعلل جان كلود يونكر رفضه كتالونيا مستقلة بكونها ستجعل أقاليم أخرى تحذو حذوها، مما سيجعل حكم الاتحاد الأوروبي أمرا معقدا للغاية. وأوضح يونكر في كلمتة  أنه  « إذا سمحنا لكتالونيا بالانفصال -وهذا ليس من شأننا- فإن آخرين سيحذون حذوها، ولا أريد

النص الكامل لمحاضرة السفير صلاح الدين عبدالله: تونس وحركات التحرير الإفريقية

السفير صلاح الدين

من أهمّ المتغيّرات التي تمخّضت عن الحرب العالمية الثانية تداعي النظام الاستعماري في آسيا بداية من اختلال التوازنات السياسية فيها وفي المستعمرات نفسها. وكان للأحداث التي شهدتها هذه الساحة، ومن أهمّها مؤتمر باندونغ وهزيمة الجيش الفرنسي في « ديان بيان فو »، أثرها في دفع مسيرة الحرية في القارة الإفريقية. وكان لتونس سبق في الكفاح منذ بداية

نفائس متوسطية في معرض « الأماكن المقدسة المشتركة » بمتحف باردو

متحف باردو

هل يمكن لعديد الديانات التشارك في مكان مقدّس؟ » سؤال قد يتبادر إلى ذهن كل زائر هذه الأيام لمتحف باردو الذي يحتضن بداية من اليوم السبت 19 نوفمبر وإلى غاية 12 فيفري 2017 معرض « الأماكن المقدسة المشتركة ». قد يبدو هذا الأمر للوهلة الأولى مستحيلا غير أن ارتياد الأماكن المقدسة نفسها من قبل معتنقي ديانات مختلفة ظاهرة

مقرر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي : »مصير تونس مرتبط بمصير أوروبا »

مقرر لجنة العلاقات الخارجية

في تعقيب على انتقادات توجهت بها وسائل إعلام أجنبية اتهمت فيها أوروبا « بالتغاضي عما يحصل في تونس »، صرح مقرر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي « فابيو ماسيمو كاستالدو » إن أوروبا ليست متوانية عن المساهمة في رفع تحديات التنمية في تونس . كما اعتبر كاستالدو، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على هامش حلقة نقاش انتظمت اليوم

مساهمة في استذكار الواقع الدولي المعاصر واستشراف آفاقه بمناسبة الذكرى الستين لإنشاء وزارة الشؤون الخارجية في أول حكومة للدولة التونسية المستقلّة (1956) مقدمة من الهادئ بن نصر دبلوماسي متقاعد وسفير سابق

مساهمة في استذكار

توطئة : شهدت الإنسانية طوال تاريخها بأرض المعمورة قيام كيانات لحضارات و ثقافات شتّى وعرفت حراكات الحضارات الإنسانية المختلفة ومستصاراتها أطوارا من  التنافس  والتصارع والتصادم المرير ؛ وكذلك التفاعل الذي أضاف دوما روافد  خدمت حركة  ارتقاء المجتمع البشري ومسيرته في سلّم التمدن الذي  أفرز منظومات من  القيم السامية الإنسانية المشتركة التي ما فتئت تترسخ على