العرب والتصعيد الأمريكي الإيراني: إلى أين؟

د. ناصيف حتي اتخذت المواجهة الأميركية العربية مع إيران منحى تصاعدي خطير في حدته ورسائله منذ 8 أيار مع دخول العقوبات الأمريكية مرحلتها الثانية في الذكرى الأولى للإنسحاب الأميركي من الإتفاق النووي وجاء الرد الإيراني بمخالفةً خفيفة لبعض بنود الإتفاق من حيث الإحتفاظ بكمية من اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة وعدم بيعها في السوق الدولية. ثم

صفقة القرن والعودة إلى المربع الأول ؟

صفقة القرن

لم تكن نتائج الإنتخابات الإسرائيلية مفاجئة في ظل هيمنة اليمين المتشدد القومي والديني في إسرائيل: الهيمنة التي من أبرز مظاهرها عودة نتانياهو لتشكيل الحكومة للمرة الخامسة. المنافس الرئيسي لحزب الليكود، حزب « أزرق أبيض » الحديث الولادة عشية الإنتخابات والذي حل في المرتبة الثانية هو بمثابة ائتلاف يميني لا يختلف مع الليكود في نظرته إلى النزاع العربي

مقال رأي : سياسة المحاور تطلّ برأسها من جديد

سياسة المحاور

طفا النقاش حول سياسة المحاور من جديد إثر احتداد الصراع مؤخّرا بين طرفي النزاع في ليبيا.الرافعون لشعار مناهضة سياسة المحاور يعيبون على أصحاب المواقف المنحازة لهذا الطرف أو ذاك عدم جدوى مواقفهم وانخراطها في تأجيج الصراع أكثر منها في إيجاد حلول للأزمة الناجمة عن التصعيد الأخير. والتحليل المناهض لسياسة المحاور يستند إلى معطى أساسي يقوم

« مقال رأي :هدية أخرى من ترامب « الجولان

الجولان

في الطريق إلى الإعلان عن « صفقة القرن » كما وعدت الإدارة الأميركية وذلك غداة الإنتخابات الإسرائيلية، إستمر الرئيس ترامب في سياسة الصدمات الحاملة لهدايا لإسرائيل : سياسة تقوم على إعادة تعريف بشكل أحادي للإطار الجغرافي والمفاهيمي للنزاع العربي الإسرائيلي. وللتذكير بدأ الرئيس الأميركي « بإخراج » القدس من دائرة المفاوضات معترفاً بالقدس الموحدة عاصمة لإسرائيل ثم أثار موضوع

مقال رأي: القمة العربية بين قبول ورفض

القمة

انتهت القمة العربية لكن الحديث عنها لم ينته. الآراء متباينة حول كل ما يتصل بها. هذا غير مقتنع أصلا بالقمة ولا بالمنظمة الاقليمية التي يندرج ضمن نشاطها(جامعة الدول العربية) ولا يرضيه ما ينبثق عنها من قرارات، وهذا لا يستسيغ حضور هذا القائد أو ذاك، وآخر لا يتمنّى النجاح لمن استضافها، وآخرون بات اهتمامهم مركّزا على

البيان الختامي لمؤتمر القمة العربية الثلاثين

القمة العربية

أصدر اجتماع القمة العربية الملتئم بتونس تحت شعار « قمة العزم والتضامن » بيانا ختاميا من ديباجة و17 نقطة استعرض فيه الأوضاع العربية وموقف القادة العرب منها. وقد عكست مضامين البيان الكلمات التي ألقاها القادة العرب في الجلسة الافتتاحية، والتي ركّزت على المشاغل المشتركة بين الدول الأعضاء وعلى القضايا التي تشغل الشعوب العربية على المستويات الأمنية والتنموية.

في زمن الصلف والاستهتار بالقوانين الدولية تـونس خيمة للم الشمل العربي

القوانين الدولية

بقلم مصطفى الخماري تتعدد الآراء وردود الفعل حول ما يمكن نعته بمعضلة العجز العربي بينما تحتضن بلادنا القمة العربية الثلاثون. الموعد جد هام وكذلك المكان لما توفره تونس من وضع جغراسياسي يؤهلها في هذا الظرف العصيب للم شمل العايلة العربية في محاولة لحلحلة الأوضاع العربية ودق ناقوس الخطر. كل المؤاخذات عن العجز العربي جايزة وهي

تونس تتسلم رئاسة الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية

رئاسة

سلم السفير أسامة بن احمد نقلي المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى جامعة الدول العربية، يوم الاربعاء 27 مارس 2019، رئاسة القمة الى السفير نجيب المنيف المندوب الدائم للجمهورية التونسية. وتعتبر هذه الخطوة إيذانا بانطلاق الإعداد للدورة الثلاثين للقمة العربية التي تحتضنها تونس يوم الأحد 31 مارس الجاري. وإثر ذلك، وفي إطار في نفس الاجتماع

صفقة القرن إلى أين ؟

صفقة القرن
lapresse.ca

صار مؤكداً أن موعد إطلاق صفقة القرن الأميركية لتسوية القضية الفلسطينية سيأتي غداة الانتخابات الإسرائيلية في مطلع الشهر القادم. جاريد كوشنر المستشار الخاص للرئيس ترامب والمسؤول عن هذا الملف أعلن عن الأسس الأربع لهذه الصفقة وهي الحرية والكرامة والأمن والازدهار الاقتصادي. جاء هذا الإعلان وهو في بداية جولة جديدة خليجية وتركية هذه المرة بغية توفير

ترامب والغموض المدمّر

ترامب

د. ناصيف حتي في سياق اسلوب الاعلانات والتصريحات الصادمة الذي يشكّل سمة اساسية في دبلوماسية الرئيس الاميركي دونالد ترامب، يأتي اعلانه بالانسحاب العسكري من سوريا دون تحديد اي اطار زمني او خريطة طريق لذلك، ليحدث ارباكا » وعتبا » وغضبا » عند الحلفاء والاصدقاء وفي الادارة الاميركية، حيث استقال وزير الدفاع جيمس ماتيس. لا تشاور او تنسيق مسبق