الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة والعالم والعربي

بورقيبة

حظي الزعيم الحبيب بورقيبة –رحمه الله- بثقافة عربية إسلامية عميقة بحكم انتسابه الى مدارس تونسية، بداية من الكتاب الى المدرسية الصادقية. لذلك فإن عمق الحضارة العربية الإسلامية لديه كان له الأثر الايجابي في مواقفة وقراراته. لكنّه كان واقعيا في تعامله السياسي. لذلك لم يكن متحمسا لإقامة تعاون أو تنسيق مع رموز الحركات الإسلامية في باريس.