إفتتاحية :التصعيد العسكري في ليبيا: الغموض يلف الموقف مجددا

ليبيا

الغموض يلف ليبيا حقا. ليس فقط من جانب التطورات العسكرية التي سينجلي أمرها خلال أيام، ولكن من زاوية انعكاساتها الإستراتيجية على آفاق معالجة أوضاع المجتمع وتدعيم كيان الدولة. الهجوم على العاصمة فاجأ الجميع. لقد سبق بأيام الملتقي الوطني الجامع المبرمج أيام 14و15و16 أفريل الجاري في غدامس والذي كان متوقّعا أن يحدد قواعد المصالحة الوطنية ويضع

الرياض تعرب عن استعدادها للعب دور داعم لمشروع وطني في ليبيا

دور داعم

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الثلاثاء أن الرياض مستعدة للعب دور داعم لمشروع وطني في ليبيا قادر على تمثيل الليبيين وتلبية احتياجاتهم. وجاء هذا الإعلان في أعقاب اجتماع بين بن سلمان وفايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة التوافق الليبي (المعترف بها دوليا)، في مدينة جدة السعودية، وفقا لبيان صادر عن المكتب

خميس الجهيناوي:تونس ثابتة على دعم القضية الفلسطينية وسندعو إلى تحقيق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني

خميس الجهيناوي

اكد وزير الشؤون الخارجية «  خميس الجهيناوي » السبت بالقاهرة على موقف تونس الثابت في دعم القضية الفلسطينية ومساندة الجهود الدولية من اجل التوصل إلى سلام عادل وشامل ينهي الاحتلال الإسرائيلي ويمكن من إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. هذا وقد بين الجهيناوي في مداخلة له في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول

رئيس الجمهورية :تونس مستعدة لتوفير كافة أوجه الدّعم لليبيا

كافة أوجه الدّعم لليبيا

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي اليوم الأربعاء 11 ماي 2016 بقصر قرطاج رئيس المجلس الرّئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السّرّاج. مثّل اللّقاء مُناسبة جدّد خلالها رئيس الجمهوريّة استعداد تونس التّام لتوفير كافة أوجه الدّعم لليبيا وِفقَ ما يُحدّده المجلس الرّئاسي لحكومة الوفاق الوطني من احتياجات. وأفاد فايز السّرّاج في تصريحٍ إعلامي له

باجي قايد السبسي : نعم للتدخل العسكري الخارجي ضد داعش

Président

في حوار قامت به صحيفة ايطالية « لاستمبا » ، اكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عن عزم تونس للتصدي للهجمات الارهابية من قبل ما يعرف « بداعش » و قد صرح بان مقاتلو داعش ليسو مسلمين و لا يمثلون الاسلام . مضيفا انه لمكافحة هذه الظاهرة وجب الحد من نسبة الامية و التهميش و البطالة . و في